الرئيسية شذرات الفتاوى الأسئلة والاستفتاءات المقالات الأبحاث والدراسات المحاضرات البيانات مشروع الميثاق الوطني اللقاءات الإعلامية السيرة الذاتية الصور
 

اللقاءات الإعلامية

عمّان - خدمة قدس برس

12-8-2007

اعلن رجل دين شيعي عراقي عن تشكيل حزب سياسي جديد، تحت اسم "التيار الوطني العراقي"، وقال المرجع الديني حسين المؤيد إن الحزب الجديد "يرفض الأطر الطائفية والعرقية".

وعرف عن المؤيد رفضه للتدخل الإيراني في العراق كما رفضه للاحتلال الأمريكي. وهو الأمر الذي خالف فيه عدد كبير من المراجع الدينية الشيعية التي رفضت استنكار التدخل الإيراني.

وأكد المؤيد لمراسل "قدس برس" في عمّان أنه تم استكمال هيكلية الحزب التنظيمية معتبرا أن هذا الحزب "خطوة ضرورية لبناء حياة سياسية حقيقية يشارك فيه كل مكونات الشعب العراقي".

وأوضح أن عددا من الشخصيات "الوطنية" العراقية المستقلة "أدركت بوجود فراغ سياسي في الساحة العراقية التي قامت الاستقطابات بها على أسس طائفية"، مشيرا إلى أن تأسيس الحزب جاء "بعد دراسة موضوعية وشاملة للواقع السياسي العراقي الحالي".

وأكد أن العراق يحتاج إلى "تنظيم سياسي شعبي يستقطب شريحة واسعة من العراقيين غير المنضوين في لواء الأحزاب من أجل بناء حياة سياسية صافية تقوم على الأسس الوطنية بعيدا عن الطائفية والمذهبية والعرقية".

وأشار إلى أن الهياكل التنظيمية للحزب تضم أربعة مكاتب هي: مكتب سياسي، وآخر للثقافة والإعلام، وثالث للروابط الشعبية، ورابع للعلاقات، بينما ستكون الأمانة العامة أعلى هيئة قيادية لل حزب ، الذي سيكون له برنامج سياسي ونظام داخلي.

وقال المؤيد إن "برنامج التيار الجديد يركز على مفاصل رئيسة تشتمل على الوحدة والتحرير والبناء والنهضة"، مشيرا إلى "أننا الآن في المرحلة الأولى، حيث أن العراق محتل وهناك محاولات لتمزيق نسيج الوحدة الوطنية وتقسيم العراق".

وأوضح أن الحزب سيكون "طرفا أساسيا فاعلا في بناء الدولة والمجتمع والمشاركة في حياة سياسية مفتوحة ضمن مبدأ التعددية السياسية، في المرحلة الثانية البناء والنهضة، والتي تلي تحرير العراق والحفاظ على وحدته أرضا وشعبا".
 

السابق

 

 

 

Twitter Facebook قناة الشيخ حسين المؤيد في اليوتيوب google + البريد الالكتروني
almoiad@gmail.com

جميع الحقوق © محفوظة للمنتدى العلمي
مكتب سماحة الإمام الشيخ حسين المؤيد

www.almoaiyad.com